​​  

معا سنواصل المسيرة..

 

ان الثقة السامية من سيدي حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى ال خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وسيدي صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان ال خليفة رئيس مجلس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه، وسيدي صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد ال خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه بتكليفي وزيرا لشئون الكهرباء والماء، إنما هي ثقة غالية اعتز بها وهي تكليف اتشرف به في خدمة وطننا العزيز.

خدمات (الكهرباء والماء) خدمة أساسية نقدمها للوطن، وهي جزء أساسي من خدمات البنية التحتية للمجتمع، علاوة على كونها ركيزة من ركائز التنمية ودعم عجلة التطور والاقتصاد في مملكتنا العزيزة.

إنما تحقق في مجال تطوير واستدامة خدمات الكهرباء والماء في مملكة البحرين هو انجاز كبير على مر الفترات المنصرمة في مملكتنا العزيزة، ولكننا نؤمن بان التحسين والارتقاء بمستوى ونوعية الخدمات المقدمة لوطننا الغالي هو مسئوليتنا المستقبلية، وذلك في ظل توجيهات الحكومة الموقرة وضمن إطار برنامج عملها والرؤية الاقتصادية 2030 والاستراتيجية الوطنية.

ولقد رسمت كلمات صاحب السمو الملكي ولي العهد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الموقر في الملتقى الحكومي 2019 والذي أقيم تحت رعاية كريمة من لدن صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر أولويات عمل هيئة الكهرباء والماء للمرحلة القادمة، والتي سنعمل جميعا على وضعها موضع التنفيذ بإذن الله تعالى.

بجهودكم جميعا سنواصل مسيرة الإنجاز والتطوير واضعين توجيهات القيادة الرشيدة نصب اعيننا في خدمة المواطنين وكل مقيم على هذه الأرض المعطاء.

 

وفقنا الله واياكم لما فيه الخير والصلاح،


م. وائل بن ناصر المبارك
وزير شؤون الكهرباء والماء